قصة حياة bisexual

اضغط هنا الآن لدخول الشات

Kamal 77

عضو
إنضم
7 أكتوبر 2021
المشاركات
72
النوع
موجب
في البدايه احب اوضح ان الاحداث حقيقيه اتحكت ليه من صديق و قالي انشرها جزء منها خيالي و جزء منها واقعي و سامحوني في السرد لاني اول مره اكتب
بطل القصه كيمو من منطقه شعبيه له من الاخوات خمس بنات وام و اب اسره فقيره لكنها جميعا متعلمه تعليم جامعي ولكن علي اد الحال بيكتب مذكراته و بيفتكر الاحداث اللي حصلت من حياته بطل القصه عنده حاليا ٤٠ سنه
و تبدا الاحداث كيمو قاعد في البلكونه مولع سيجارة حشيش و بيتفرج علي فيلم سكس بين ولد صغير مع اخته المراهقه و فجاءه سيجاره الحشيش تشتغل و يسرح كيمو و يرجع بعقله و يفتكر نفسه زمان و اخته داليا بتحميه و بتفرك جسمه و بتلعبلو في زوبرو النونو ويفتكر اد ايه كان مستمتع معاها و كان بيحب ينام في حضنها و كانت اكبر منه ٨ سنين يعني تقريبا كان سنها ١٤ سنه مراهقه جسمها فاير قبل اونها بزازها جوز تفاح حلمة عباره عن حبة فراوله كريز اممممممممممم حاجه تجنن هي قصيره طولها ١٥٧ و تختوخه طيزها مدوره و مشدوده
حاجه كدا متخلكش علي بعضك و كانت هي الوحيده اللي مهتميه بكيمو و تنيمو في حضنها
فضل ميمو يسرح و يسرح في أفكاره و يتفرج علي فيلم المحارم لحد ما جه مشهد الولد و هو بيلحس في كس اخته و هي بتعلمو ازي يلحس كسها و افتكر كيمو داليا اخته و كس داليا اخته الكبيره المربرب و اللي زنبورها بارز لما بيقف تحس انه تاج متوج احلي واجمل شفايف بارزه تقريبا سنتي اممممممممممم
افتكر كيمو كس اخته داليا و منظر العسل اللي خارج منه وافتكر لمسه ايد اخته لشعره و هي مسكاه من شعره و تزنقه اكتر علي كسها و تزوق دماغه اكتر علي كسها و افتكر طعم عسل اخته داليا و منظر عنيها و هي مغربه من المتعه
وافتكر هو اد ايه وقتها كان طفل بري مش فاهم حاجه
كل اللي همه الرعشه اللي بتحصله واد ايه اخته استغلته علشان متعتها و فاق كيمو من السرحان علي صوت مراته الغدا جاهز يقوم كيمو و يتغدا لكن مش قادر يبطل تفكير و اخته داليا و العلاقات اللي حصلت بينهم و ازي اتطورت بينهم وافتكر انه مره كانت داليا مخصماه و مش عايزه تصالحه و هو عمال يتحايل عليها لحد ما جه بالليل و هما نايمين داليا لابسه قميص نوم عادي بنوتي و لابسه اندر بس و هو لابس تيشيرت و شورط و مطغطين بملايه افتكر نفسه و هو عمال يحسس بايده علي طيزها و يشلحهاا القميص لحد ما دخل ايده علي كسها و داليا نايمه فعلا و فضل يحسس علي كسها من علي الاندر وداليا حست و عملت نفسها نايمه و كيمو عمال يلعب في زنبورها
و داليا مولعه و كيمو لازق في ضهرها و زوبرو النونو يا دوب واصل لفلقة طيزها مره واحده حس ببلل كتير و حس بطيز داليا بترجع و تزنق عليه جامد و بعدين داليا قامت دخلت الحمام و رجعت تاني للسرير بس المره دي عكست نومتها معاه 69 واتغطت بالملايه وهي مدت اديها من تحت الشورت مسكت زوبرو النونو و هو بيشلحها القميص و لاقها مش لابسه الاندر بتاعها و وسرح اكتر كيمو وافتكر نفسه و هو مش عارف يوصل لكسها و افتكر ريحة كسها و حس بطعم عسلها علي لسانه ٠
للدرجه دي حس كيمو ساعتها انه بيحب اخته داليا ومكنش متخيل نفسه انه هيقدر يفتكر اجمل احساس حسه بحياته مع اخته الكبيره داليا و فاق كيمو مره تانيه علي صوت مراته بتبلغه انها هتروح تقعد عند اهلها اسبوع علشان تسلم علي اخوها و تقعد معاه
وطبعا الخبر دا. كان كويس جدا و مفرح جدا بالنسبالي ( اللي هيكمل القصه كيمو علي لسانه و لو في وصف لمشاعره الحقيقيه صدقوني الحقيقه اكبر بكتير )
وطبعا خبر سفر زوجتي دا فرحني جدا لاني بصراحه و سيبكم من المؤلف اللي منتحل شخصيتي دا اللي نسي يقولكم اننا bisexual موجب فحل و اتعرفت علي المؤلف بسلامته مع صاحبنا سالب
والمولف كمان موجب و في قعدة السكر و العربده اللي كانت عندي مع المؤلف و صدقنا السالب طلبط معايا اعترفلهم باللي جوايا فالقصه مستمره لحين قطع علاقتي مع المؤلف
احنا وصلنا انه فوقت من سرحاني علي صوت مراتي بتبلغني انها مسافره و هتقعد اسبوع و فرحت جدا جدا لان دا معاناه اني هسهر ليله حمرا مع سالب صحبي خليجي بس مقيم بمصر و دايما بنتقابل لما مراتي تروع عند اهلها و هو بيبات معايا و بتبقا احلي سهره حمرا الحقيقه كسم افجر قحبه من مياصه و فجر و عهر بيبقا احلي خول
واتصلت بصاحبي تامر واتفقت معاه علي تاني يوم بعد ما مراتي ما مشيت و كان بقالنا شهر متقبلناش و كنا مشتاقين جدا لبعض تامر كان نيييييييك و لازال لكن سافر تايلاند و سنغافوره و قابل شيميلا و ناك شيميلات تجنن وناك رجاله و نسوان و كنا اصحاب انا
انا و هو و كنا دايما لما بنشرب و نحشش كنا ندردش و نفتكر زكرياتنا اللي فاتت والجنس و علاقتنا السابقه و نقعد نحكي و فعلا مرت الساعات و حضر تامر و جايب معاه ما الذ و طاب و انا محضر المزه و مظبط الجو واناره و مزيكا و افلام سكس من كل نوع و حضر تامر في الميعاد و قول ما شافني اتعلق برقبتي و هاتك يا احضان احضان اخوه لا تفهمونا غلط هههههههه جلس تامر و بدا يحضر عدة الشيشه تبعو
وانا بفتح المزه و بظبط البيره و الويسكي و مولع سيجارة حشيش و تامر بيظبط الشيشه و موطي وانا واقف لابس جلابيه علي اللحم كنت مستني الشرموط بتاعي قمت مبعبصه بعبوص علي الهادي ومطول اللعب قام تامر وقف و مسك زوبري و خطفنا بوسه شفايف مص و لعب في شفايف بعض و بعدين سبته و قلتله
انا / طولت اوي المره دي فينك
تامر / معلش يا قلبي طولت في السفره والله غصب عني
انا / طيب يا شرموط بجد انت واحشتني موت يله قوم ادخل الحمام علي ما احضر القاعده
و دخل تامر الحمام وانا دخلت المطبخ و ما سك سيجارة الحشيش و مطفي النور و مشغل فيلم سكس
bisexual cuckold
و تامر كان بيحب النوعيه دي من الافلام و دايما انا و تامر بنبتدي السكس الساعه ١٠ بالليل مستحيل قبلها و هو كان جيلي الساعه ٦ مساءا و و ابتديت اظبط و ببص لقيت تامر و اقف ورايا في المطبخ و لازق زوبر في مابين افخادي لانه اقصر مني شويه و ماسك كاسين و بيبوسني من كتافي و بيديني الكاس و انا اخدت منه الكاس و شربته و نزلت اخدت شفايفه بلساني كلتها و هو شفايفه جامده نيك تحس انها شفايف مره و شويه ونزلت بايدي علي طيزو احسس عليها و هو اول ما ايدي لمسة طيزو و هو كان بيلحس صدري لقيته بصلي و عينه برقت و بيعض شفايفه قمت محرك صباعي علي خرم طيزه لقيته بيدوب و يسيح و زوبره ابتدي ينزل بس لازال نايم علشان تامر كان دايما بياخد تاخير علشان ميجبش و يفصل و احيانا مكنش بيهتم يجيب وخرجنا من المطبخ بعد ما قطعنا بعض بوس و لحس و تقفيش و احنا شيلين الحاجه و روحنا قعدنا مع بعض و بنشرب و بندردش مع بعض و طبعا الوضع ميخلاش من بعبوص و بوس
واحضان وفعلا انا كنت بعز تامر جدا و كنت بستريح معاه في الكلام لكن لحد ما انا قاعد اللحظه دي معاه و هو ميعرفش حاجه عن تجاربي الجنسيه مع المحارم
و تحديدا مع اختي داليا و جلسنا انا و تامر نشرب و نحشش و بنتفرج علي افلام انا مش عارف ليه كنت قاصد اني اشغل فيلم bisexual cuckold
و ولقتني بقول لتامر
انا / تعرف اني مارست الجنس وانا عندي ٧ سنين
تامر / بصره ( و بيمسك زوبري ) انا مارست وانا عندي ٩ سنين
انا / طب انت تعرف اني اول مره كنت مع اختي الكبيره
تامر / بصلي و بلم و ضحك و قالي انت سكرت يا معلم و شكلك مش مظبوط اغير الموضوع احسن
انا / ليه انا بحبك و انت عارف انك صحبي بغض النظر عن الجنس و كفايه انك مسلمني نفسك و بتمتعني تفتكر بعد كل دا مصقش فيك انا تعبان و رواح تامر واخدني قي حضنه و جلسنا علي الكنبه و احنا عرايا و في حضن بعض لقيت نفسي ببعد عن تامر و باخد نفس و اشرب كيس الويسكي و اخد نفس كبير من سيجارة الحشيش و بنام علي رجل تامر و هو بيلعبلي في زوبري و بيضعك بيضاني و انا باخد نفس تاني و بقول لتامر انا عايز انيك اختي داليا
تامر / في زهول من المفاجاءه انت بتتكلم جد و لا كلام سكر
اتا / لا بجد
قام تامر قالي تعالي غمض عينك و طفي الضو ونمت علي ضهري وقالي احكي و تخيل اختك داليا و انا اسويلك زي ما كانت بتسويلك
و طبعا الموضوع دا شجعني اكتر اني احكي و افضفض و اقول كل اللي عندي لتامر و خصوصا وانا محشش و سكران و هايج و تحت ايد شرموطه مبترحمش و تامر ابتدي يعملي مساج وانا سرحت و افتكرت داليا و هي بتحميني و تامر ابتدي يتقمص شخصية داليا و يكلمني لقيت نفسي بقوله فاكره يا يا دودو لما كنتي بتخليني الحسلك كسك اممممممممممم
تامر / مستمر في اللحس و مص زوبري و دعك بيضاني و بيقولي لا مش فاكره فكرني
وابتيت انا اسرح مع لمسات تامر و افتكر داليا لما اول مره الحس كسها و وارضع من بزازها بنهم و شغف
في يوم وانا صاحي الصبح رايح علي المدرسه عرفت انها اجازه و مش رايحه المدرسه و احنا بس اللي هنكون في البيت انا كمان عملت نفسي تعبان و احنا كان بقلنا فتره طويله معملناش حاجه مع بعض مع العلم ان العلاقه كانت سوفت بس مش اكتر من كدا
لكن اليوم دا بالذات كان اول مره انام معاها في السرير عريان و هي كمان كانت عريانه
شويه وبعد مالبيت فضي قمت سكره الباب و دخلت عليها الاوضه و كانت نايمه كالمعتاد بقميص نوم تحتيه الاندر بس و كانت دايما بتشلح نفسها و هي نايمه و دخلت عليها و اول حاجه عملتها مسكت صدرها لانها كانت بتتعب اوي من صدرها قعدت العب في الحلمه و ايدي التانيه داخله من تحت الاندر علي زنبورها و في ثاتيه زنبورها وقف و هي بدات تفوق بس عمله نايمه و ونزلت جلست مابين رجليها و رفعت القميص و تاخرت الاندر علي جنب و بدات اشم ريحة كسها اممممممممممممممم ريحته تجنن لحد دلوقتي رغم مرور كل السنين دي لسه بعشق ريحة كسها
انا / انتي صاحيه يا دودو
علشان خاطري خليني ابوسك من تحت
( كنت عيل صغير و مكسوف اقولها اقطعلك كسك يا شرموطه )
داليا / بوس بالراحه يا حبيبي اضغط جامد علي زنبوري
امممممممم مصك حلو اوي لسانك حلو اوي تعرف لو متعتني لما تكبر هتمتع مراتك
وانا نازل لحس فيها لحد ما نطرت و جابت عسلها في وشي و هي راحت قايمه نايمتني علي ضهري و فضلت تلحس في زوبري و كان صغير جدا بالنسبه لطفل
شويه و راحت قومتني و نامت علي ضهرها و خلاتني فوقيها خدتني في بوسه وانا عمال احرك نفسي عليها و ازنق زوبري علي زنبورها و بدات ارضع وامص من افجر بز اممممممممم ممممم و هي ماسكه زوبري و عماله تحكه علي زنبورها وانا زوبري كان صغير بس حته حديده و هي عماله تحك في زنبورها و تقفشلي في طيزي واتا طالع نازل عليها و برضع من بزازها الكبيره المدوره شويه ولقتها بتهنج و عنيها غربت و الشهوه باينه عليها اوي و بتشد نفسها و بترتعش و بتقولي نكني نيك شرموطك انا لبوتك انا منيوكتك
و راحت قايمه قلعت القميص و بقت ملط قدامي و اديرت و قالتلي الحسلي طيزي و راحت مفنسه و عملت وضع الكلبه و انا قمت لحستها و شويه ولقيت زوبري شد جامد وانا عمال الحس من كسها لحد خرم طيزها و ارجع انزل بلساني تاني و هي كسها مربرب و زنبورها واقف و كبير و الشفتين مليني دم و واقفين و انا قمت رافع نفسي و قلتاه دودو انا عايز ادخل
داليا / ماينفعش انا لسه بنت
انا / وايه يعني
داليا / انت عاوز تودينا في نصيبه مينفعش يعني مينفعش
انا / طيب همشيه من بره بس
داليا / ماشي فرشلي يا متناك بس اوعي تدخلو
ماشيه من بره بس
وفعلا بدات احركه علي كسها واول مره المس كس بزوبري احساس ميتوصفش
ولا حظت وانا واقف وراها عمال ازنوق زوبري و احكه في كوسها انها بتلعب في طيزها قمت انا بليت صباعي و قاعدت العب في طيزها و هي فرحت اوي و هاجت اوي اوي و بدت تترعش
وبتقولي
داليا / دخل صباعك كمان
انا/ انا مدخل صباعي كله ادخل زوبري
معرفش ايه اللي خلاني اقولها كدا
داليا / دخل يا شرموط انا عارفه مش هتسيبني غير لما تنيكني
و فعلا كانت اول واخر مره المس فيها داليا من بعدها انقطعت علاقتنا عن بعض و فضلنا مع بعض اخوات بس مفيش اي حاجه تانيه و هي دلوقتي مطلقه و عايشه لوحدها وانا متجوز عايش حاياتي حتي هي فاكره اني نسيت حكايتي معاها بس طبعا ازي الواحد يقدر ينسي اول كس شمه و لحسه و مصمصه
ازي يقدر ينسا اول بز رضعه بشهوه
ازي ينسا اول رعشه اول حد يمص زوبرك
وفوقتةعلي صوت تامر
تامر / احا يا كيمو انت بتتكلم جد والا بتهزر ؟
يا تري رد كيمو ايه
بعتذر للناس علي الاسلوب و لكن انا بحكيها زي ما وصلتني من صاحبها باسلوبه
ارجو كتابة تعليقات اكمل ولا ناخدها من قصرها
تحياتي
 

Sissymomo

عضو جديد
إنضم
5 نوفمبر 2021
المشاركات
8
النوع
مزدوج الميول
كمل بليييييز قصه حلوة اوى
 
أكتب تعليق…
K
Kamal 77 commented
انتي اللي احلي ياقمر
 
أكتب تعليق…

Mo3men

عضو
إنضم
27 أغسطس 2021
المشاركات
35
النوع
بتاع كله😉😉😉
طبعا تكمل هى عايزه كلام
متتأخرش علينا
 
أكتب تعليق…
1 Comment
K
Kamal 77 commented
مشكور علي ززوقكك
 
أكتب تعليق…

Mo3men

عضو
إنضم
27 أغسطس 2021
المشاركات
35
النوع
بتاع كله😉😉😉
طبعا تكمل هى عايزه كلام
متتأخرش علينا
 
أكتب تعليق…
1 Comment
K
Kamal 77 commented
انا نزلت الجزء التاني و التالت بس لسه مستني موافقه النشر من الموقع
بس مفيش اي تفاعل
 
أكتب تعليق…

Kamal 77

عضو
إنضم
7 أكتوبر 2021
المشاركات
72
النوع
موجب
  • Thread Starter Thread Starter
  • #5
الجزء الثاني و الثالث
ازيكم يا جماعه مفيش اي تفاعل خالص او ردود عموما انا بنشر علشان خاطر صحابها
انتهي الجزء الاول علي ان تامر بيقاطع كيمو و هو سرحان في اخته داليا و مع لعب تامر لزوبره نطرهم علي وش تامر
وتامر / احا يا كيمو انت بتتكلم بجد ولا بتهزر
كيمو / لا بجد و كل كلمه قلتها بجد
تامر / وانت بجد عايز تنيكها ؟
كيمو / انا و داليا نسينا الموضوع دا احنا كنا عيال واحنا بنتعامل مع بعض علي اننا اخوات وبس والعلاقه بينا اخوه مش اكتر
تامر / بس انت لسه بتحبها و نفسك فيها
اصحا يا صحبي
كيمو / بعد تنهيده واخذ نفس عميق من سيجارة الحشيش
وقام اتعدل و بص لتامر و قاله انا محتجلك معايا في الحوار دا وتامر قالو اامر وانا شرموطك انت مش نفسك تتناك قدام مره صح
تامر / دي امنيني
كيمو / خلاص انا هنيكك قدام داليا
تامر / بس كيف انت قلتلي انك وقفت علاقة بيها
كيمو صح بس داليا طول عمرها هايجه و كمان سحاقيه لاني قفشتها مره زمان و هي مع صحبتها
تامر / بعد ما ضحك ايه العيله المتناكه دي
كيمو / هههههههههه الطيور علي اشكالها تقع
ههههههههههههه
تامر / طبعا انا لازم اشوفها
كيمو / انت هتشوفها و تتعرف عليها من غير ما هي تعرف اننا نعرف بعض
بكره هخدك معايا وتقف بعيد و تشوفها و تحاول ترمي ليها شوية نظرات كدا من بعيد وانا هديلك الفرصه و اعمل نفسي رايح الحمام اتفقنا
تامر / تمام
و قمت فرجت تامر علي كام صوره ليها من علي صفحة الفيس بتاعتها
بعد ماتامر اتفرج علي صورها و هي صور عاديه من مناسبات و كمان كان لبسها عادي و محجبه
كان هيموت عليها احلي حاجه في داليا عنيه اللي كلها سكس و اثاره
تامر / بس مقولتليش انت عرفت ازي انها سحاقيه احكيلي
انا / شكلك طالبه معاك قصص مش نيك
تامر / انت هيجتني اوي يا كيمو و بجد نفسي اعرف
عايزك تنكني و انت بتقولي يا داليا و تحكيلي
انا / متستعجلش مش يمكن يجي اليوم اللي تتناك فيه قدامها
تامر / امتي بس
هتناك من الواد واخته هههههههههههههه
و قمت اخدت تامر في بوسه طويله بعد ماهجنا علي اختي داليا و قمت منيم تامر علي ضهره و نزلت اقعد مابين رجليه و نمت بجسمي علي جسمه و ابتديت مصمصه في بزازه و اقرص الحلمه و انزل بلساني علي باقي جسمه لحس لحد ما وصلت لزوبرو واخدته كله مص و تامر بيتأوه و بيقولي
تامر / حبيبي بعبصني في طيزني الحسلي خرمي
انا/ لف يا شرموط
ولف تامر وظهر خرم وردي جميل
و مزلت عليه بلساني و تامر بقا زي المره اللي بقالها سنين متنكتش
تامر / دخله يا كيمو في طيزي
دخل زوبرك كله نكني جامد اه اه حلو اوي يا كيمو نيك كمان
و فضلت ادخل زوبري واحده واحده لحد ما دخل كله و فضلت انا و تامر غرقانين في سموفنية نيك طويله
لحد ما نزلت و تامر كمان نزل
و اتفقت مع تامر اننا هنتقابل بكره علشان ننفذ خططنا
و مشي تامر من عندي و سرحت في داليا وابتديت اخطط واكلم نفسي واقول لو داليا اندمجت مع تامر و قدر يصاحبها يبقا سهل عليا اني انيكها لاني سهل اني اقفشهم و ساعتها مش هتقدر تتكلم
داليا دلوقتي عندها ٥٠ سنه والتجربه اللي هحكي عنها مرة عليها سنه وانا عندي ٤٣ سنه و تامر عنده ٤٥ سنه
وفعلا تاني يوم اتصلت باختي داليا
انا / الو ازيك يا دودو عامله ايه
داليا / ازيك يا كيمو عامل ايه يا حبيبي و مراتك عامله ايه مش بتزورني ليه يا سافل انت نسيت نفسك
نسيت مين اللي مربيك
انا بضحك في سرييييي و بقول تربيه و سخه
انا / ازي يا حبيبتي انا اقدر انساكي المهم انا عايز اجيب هديه لمراتي و عايز اخد رائيك نتقابل في المول علي الساعه ٦
داليا / تمام يا حبيبي تعيش و تجيبلها و يارب تفضلو دايما سعدا
انا / سعدا ايه بس يا شيخه دا انا طلعان عيني معاها و مش عاجب
داليا / لا دا انت كدا بقا تيجيلي و نتكلم براحتنا احسن
انا / اوكا يا حبيبتي علي ميعادنا و قفلت مع داليا و كلمت تامر ببلغه بميعادنا
وقفلت معاه و سحبت نفس جامد من سيجارة الحشيش و قعدت افتكر داليا اختي و حلوتها
داليا حاليا عندها ٤٨ سنه هي قصيره بزازها و لا عيله في ٢٥ مفيش اي ترهلات طيزها مشدوده
طبعا هي مخلفتش فجسمها زي ما هو خمريه عنيها سكسي هي شرهه جنسيا واللي انا اعرفه عنها انها ليها تجربه سحاقيه مع صحبتها و هي في ثانوي لكن معرفش ظروفها ايه دلوقتي
وسرحت شويه في داليا مع صحبتها ناهد و هي واخداني معاها عندها وانا قاعد بتفرج علي الاتنين من خرم الباب طبعا كان في الوقت دا مفيش موبيل اصلا
يعني المشهد دا انا شوفته من اكتر من عشرين سنه كان عندي تقريبا يجي ٦ او ٧ سنين و داليا كانت ١٤ سنه وانا قاعد لقيت اومي بتندهلي و بتقولي روح مع اختك و تعالي معاها
و فعلا خرجت انا و داليا و طبعا كانت داليا في الوقت دا بتلعب معايا عريس و عروسه و تخليني المسها بس و كانت بتموت من لمستي لحلمة بزها ست شهوتها في بزازها فطبعا طلبتها بالنسبالي اوامر
روحت معاها عند صحبتها و كانت صحبتها اهلها مش موجودين في البيت و قاعدنا كلنا في الصاله و ناهد صحبتها قامت جابت العصير و سلمت عليا و باستني و كانت بيضه اوي و زي القمر شعر اسود جسمها مرسوم و كانت تقريبا فوق ١٦٠ سم با تحفه لكن بزاز داليا اكبر و طيازها كمان
شويه و قامت ناهد جابت بلوزه و بتفرجها لداليا
بعد كدا الاتنين قامو بحجة انهم هيتفرجو علي الهدوم الجديده و يجربوها و دخلو الغرفه و قفلو الباب عليهم
وانا في الفتره دي كنت متعلق جدا باختي بحبها فعلا
مبعرفش اقعد بعيد عنها بجد
وبعد ما هما دخلو بشويه انا زهقت و قمت اروح لها و فضولي اخدني اني ابص من خرم الباب عليهم و الموقف محسيتوش غريب لاني كنت شايف جسم اختي قبل كدا و كمان كنت طفل لكن اللي بجد حسيت اني بلغت وقتها هههههههههههههههههه منظر ناهد
اول مره اشوف بنتين مع بعض اول مره اشوف اصلا
ههههههههههههههههههه سكس طفل عنده ٧ سنين حياته كلها اتحولت علشان مراهقه قررت انها تتمتع باخوها
بسبب شهوتها حولتني انا كمان لانسان شرهه جنسيا بنيك سوالب خلتني مدمن جنس فكرت شويه يا تري لو كانت سابتني و مفكرتش فيه مش كانت بقت حياتي طبيعيه وقتها حسيت ان اختي دمرتني و دمرت حياتي و قررت اني استحق تعويض منها و زي ما هي فكرت تستمتع بيه زمان انا كمان من حقي افكر استمتع بيها بس بشرط انا مش هغصبها علي حاجه كل حاجه لازم تبقا باردتها وهي اللي تختار
ودا اللي هنكمله بعد كدا و لسه الزكريات بتجيب بعضها و الناشر صحبي بس يا ريت تفاعل
الجزء الثالث
بعد ما قررت واخد قرار اني لازم انيك اختي داليا و كنت قررت اني احاول اخلي تامر يتعرف عليعا من غير ما تعرف حاجه عن صحوبيتنا
كنت اتفقت معاها في الجزء اللي فات اننا نتقابل و ننزل المول بحجة اني هشتري لمراتي هديه و فعلا كلمت تامر و اتفقت معاه و روحت انا وهي المول و اشترينا حاجات ليها وانا اللي دفعت و رفضت اخد منها فلوس وطبعا تامر كان قريب مننا جدا و ماشي وراقنا و عمال يبعت نظرات لداليا من تحت وانا طبعا عامل نفسي مش واخد بالي داليا كانت لبسه بنطلون جينز ضيق و بلوزه طويله مغطيه طيزها و طرحه
بس طبعا طيزها كانت هتفرتك البنطلون و اخدتها و دخلنا كافيه و قلتلها نريح شويه و تامر قاعد علي طرابيزه جنبنا و عمال يبعت في نظرات لداليا وانا حسيت ان داليا لسه متغيرتش من صغرها و هي بتحب تشوف نظرات الاعجاب و لهفة الرجاله عليها
شويه و لقيت تامر بيكلمني علي التليفون و بيقولي قوم روح الحمام و اتاخر شويه
طبعا انا فهمت انه عايز يكلمها و فعلا قمت دخلت الحمام و رجعت بعد شويه كان ظاهر عليها علامة ارتباك سالتها في حاجه قالتلي لا ابدا يله نمشي قلتلها تمام بينا و روحت وصلتها لبيتها و لسه همشي لقيتها بتقولي ما تبات معايا طالما انك لوحدك و مراتك عند اهلها و كمان احكيلي مالك كنت بتشتتكي في التليفون
انا فكرت بيني و بين نفسي و لقيتها فرصه احكي معاها و اشتكي من حرماني الجنسي و احاول اهيجها
و فعلا وافقت
انا / والله عندك حق خلاص انا هجيب سجاير واحصلك و فعلا سبتها و روحت الناحيه التانيه لقيت تامر مستنيني في العربيه ركبت معاه وواخدته بالحضن
انا / ايه معلم تمام
تامر / ايه دا دي بطه بلدي
انا / اصحي يا خول انت مش هتنيكها انت هتتناك قدامها بس
تامر / يا باشا اللي زي داليا اختك دي الواحد يبقا خدامها تصدق انا هجت و عايز اتناك
انا / اهدا دلوقتي و قولي عملت ايه لما انا دخلت الحمام
تامر / ابدا حاولت اتعرف عليها بادب و شياكه راحت مهزقاني بس في حاجه يا كيمو من غير زعل
انا / قول
تامر / بصراحه انا حسيت انك لو مش موجود كان زماني بتعشا معاه بس انا حسيت انها كانت خايفه من وجودك بس هي يجي منها بصراحه اختك جامده نيك انا من ساعة ما هزقتني و انا طيزي بتفتح و تقفل و عايزه تتناك اختك هيجتني اوي
انا / اعقل يا واد احنا في الشارع
تامر راح مادد ايده علي زوبري من فوق البنطلون و مسكه و فتح السوسته و نزل عليه بشفايفه لحس و مص و انا عمال اتمحن و مبقتش عارف اعمل ايه و هو مهيجني اوي و اكتفينا بالمص المره دي و سبته و نزلت بعد ما شرحتله انه هيحاول يتعرف علي داليا و يشوفها هتيجي معاه سكه ولا لا
و طلعت عند اختي داليا وكاني اول مره اشوفها بدات ابصلها بنظرات تانيه خالص مختلفه بقيت بشتهيه عايز انيكها عايز اقلعا و اخليها تجري وري زبي عايز اسمع اهاتها و انا بنيكها
و ببص لقتها لابسه قميص نوم ستان مووف و مفتوح من الجنب لحد الركبه ولابسه اندر والحز بتاعه باين من القميص و رابطه شعرها بتوكه وكانت زي القمر
وكان الجو حر و حيز الاندر باين من القميص الموف اللي لابساه داليا و علي فكره هو دا لابسها الطبيعي في البيت انا قلعت هدومي و لابست شورت و تيشيرت
و هي كانت مضيافه الحقيقه
و لقيتها جت و بتقولي مالك بقا يا سيدي الصراحه بصيت في عنيها و شوفت شكلها و قلتلها
انا / يا نهار اسود تيجي مراتي تشوف الستات شكلها ايه و بضحك ( انا قلت ارضي غرورها و اتغزل فيها شويه علشان المرحله اللي جي )
داليا / بس يا واد خليك في مراتك
انا / مراتي ايه بس يا داليا هى دي مره اصلا طبعا انا بتكلم بكل مراره و بتحصر علي نفسي و قمت منزل دمعه مصطنعه علي اثرها داليا خدتني في حضنها
داليا / بس يا واد هو في راجل بيبكي مراتك كويسه بس عايزه شوية لحله جايز العيب فيك انت
داليا بتقولي كدا و بتغمز و بتسند علي فخدي و قايمه بتقولي روق روق انا هعمل قهوه و تحكيلي علي كل حاجه بالتفصيل و كل مشكله و ليها حل وانا قمت اخدتها في حضني و بوستها من جبينها و قلتلها ربنا يخليكي ليه
داليا / ماشي يا خوي اسرح بعقلي تعالي معايا نعمل قهوه و تحكيلي قلتلها طيب انا هولع سيجاره في البلوكنه و اجيلك
داليا / ماشي يا حبيبي
كلمة حبيبي كان ليها واقع غريب علي ودني المرادي
مع انها علي لسانها علي طول حتي من صغرنا
لكن المرادي حسيت انها من حبيبتي بجد حبيبتي اللي بتمناها انا فعلا بحبها
و سابتني و دخلت المطبخ تعمل قهوه وانا دخلت البلوكونه و في ثواني كنت لفيت سيجاره الحشيش و با خد نفس والتاني و حصلت مفاجاءه مكنتش ممكن اتخيلها
انا جالس في البلوكونه و مولع سيجارة الحشيش وسمعت جرس الباب بيرن و كنا تقريبا الساعه ١٠ بالليل والبلوكونه قدام باب الشقه ببص علي داليا و هي بتفتح و بتقول مين طلعت جارتها ابتسام
واتصدمت من الي سمعته
ابتسام / احا دي كدا خيانه
داليا / في ايه يا بت و طي صوتك
ابتسام / قاعده بتحششي لوحدك مانا قاعده تحت لوحدي و اشرف جوزي بايت في الموقع
داليا / بس بس الله يفضحك دا اخويا كيمو جوه عندي تلقيه هو
ابتسام / بنظره خبيثه اخوكي ايه يا دودو انا شامه ريحة خيانه
داليا / بس يا بت خيانة ايه و بعدين و طي صوتك الواد يسمعك
كل دا انا سمعته حرف حرف و فرحت جدا لاني عرفت ان داليا لسه شرموطه و اكيد بتمارس السحاق مع ابتسام
ابتسام / طيب يا اختي اخوكي اخوكي بس انتي هتشربي معاه
داليا / انتي اتجننتي هقعد اشرب مع اخويا حشيش
ابتسام / ههههههههههههههههه بتضحك بمياصه و صوتها يطلع غصب عنها و بتحاول طوطي صوتها
و فيها ايه
انا خرجت في اللحظه دي من البلوكونه و سبت بقيت السيجاره في البلكونه و خرجت قولت ابص علي الشرموطه الجديده
انا / مساء الخير
ابتسام / مساء النور
داليا / ابتسام جارتي من سنه تقريبا
اتا / اتشرفنا
داليا / كيمو اخويا الصغير
ابتسام / ازيك يا كيمو
عامل ايه
داليا / طيب اتفضلي ادخلي
ابتسام / لا معلش وقت تاني. اسيبكو انا
بس من فضلك يا داليا اتاكدي ان الحنفيه مقفوله
داليا جريت علي المطبخ و الحمام و مره واحده لقيت ابتسام بتقرب مني و بتقولي
ابتسام / السيجاره دي جامده و بتضحك
ملحقتش ارد عليها و لقيت داليا جت و ابتسام استاذنت و مشيت
داليا / انت يا منيل بلاش فضايح حوالنا جيران ادخل اشرب الزفت دا جوه و امري لله
انا / معلش يا حبيبتي بصراحه الحشيش دا اللي بيخليني اقدر استحمل المخلوقه اللي عايش معايا في البيت
داليا / قلتلك كل مشكله و ليها حل اقعد احكيلي و انسا اني اختك اعتبرني صحبتك و احكي براحتك
و فعلا انا انتهزت الفرصه و بدأت الف حشيش
و انا بحكي و مش ببصلها وابتديت احكيلها عن برود مراتي معايا و انها مش بتفكر في الجنس خالص والموضوع دا بيبقا غصب عنها و مش مكفياني وانا عن نفسي عاوز الموضوع دا كل يوم واني بحب الجنس جدا و مقدرش اعيش من غير جنس و طبعا الكلام طالع مني بزعل و دمعت وانا بتكلم و متأثر جدا بالوضع اللي انا فيه كان المفروض اخد الاوسكار علي التمثيل دا لاني صعبت عليها فعلا و كانت متاثره جدا و حاسه بيا جدا لدرجة انها كانت بطبطب عليا كل شويه وتقولي معلش و كدا و انا اقولها انا مقدرش اعيش مع واحده بارده لقيتها بتقولي
داليا / عارفاك يا قلب اختك شهواني طول عمرك
انا الكلمه و قعت عليه زي الصاروخ و تنحت لداليا لقيتها اتكسفت اوي و وشها احمر و لقيتها ارتبكت و قامت راحت علي المطبخ و بتقولي انا هجيب عصير
وانا سبتها و مصدوم من كلمتها
وفضلت قاعد شويه و قمت وراها علي المطبخ لما لاقيتها طولت جوه دخلت عليها المطبخ لقيتها مدياني ضهرها روحت لفتها ليه و هي ممانعه و مش عايزه تلف تبصلي لفيتها بالعافيه
واتصدمت من اللي شوفته
ببص لقيت داليا بتعيط و بتحاول تداري وشها عني
انا / مالك في ايه بتعيطي ليه
داليا / ابدا يا حبيبي مفيش
ايدها علي خدي
انا / مالك يا بنتي للدراجادي صعبت عليكي
داليا / لا خالص انت تستاهل الضرب و بتضحك
خرجنا من المطبخ و رجعنا للصاله و قعدنا علي الكنبه جمب بعض
داليا / بص يا حبيبي انا اللي مربيك و اعرف عنك اللي انت متعرفهوش انا اللي شلتك و حميتك و غيرتلك
انا سرك و انت سري يا حبيبي و اوعدني ان احنا هنبقا اصحاب قبل اخوات و تعهادني انك لو مش تقادر تكون صحبي تنسي اللي انا قلتهولك
انا / في ايه يا داليا مالك انتي سخنتي عليا ليه كدا
داليا / مش عارفه انت تقريبا سطلتني بالبتاع بتاعك دا
انا / احا. فتره صمت طلعت مني الكلمه واحنا مش متعودين نتكلم كدا مع بعض
انا اسف يا داليا غصب عني
داليا بتضحك و باين عليها فعلا تاثير الحشيش و اللي انا متعمد اشممهولها
داليا / ولا يهمك يا قلبي انت هنا برحتك تقول اللي انت عايزه انسا اني اختك اعتبرني زميلتك في الشغل او صحبتك اكبر منك و حفظاك اكتر من نفسك
خد رحتك اشتم و اشخر هههههههههههههه كانك بتتفرج علي مانش كوره ههههههههههههههههههه
انا / ههههههههههه فاكره كان ابوكي يقوم رازعني بالقفا
داليا / وانا افضل اصالحك
كانت ايام حلوه
داليا / انا اعايزه اعترفلك بسر و عايزاك تسامحني عليه بجد انا اسفه مكنش قصدي
انا السبب في اللي انت فيه دلوقتي ارجوك اسمعني للنهايه ومن غير اسئله من فضلك
لو عايز المفيد انت اللي مريض انت اللي لازم تروح لدكتور لان الشهوه عندك عاليا جدا
داليا بتبكي بجد و صعبان عليها حالي مع مراتي فعلا
انا / يعني ايه انا اللي مش طبيعي هو طبيعي ان اي زوج مع مراته تمنعه ان يرضع من بزها
قولت الكلمه وانا ببص في عنيها و ببص علي صدرها الي زي القشطه و عملت نفسي اتكسفت و ببص علي عيون داليا لقتها عنيها كلها هيجان
للحظه فصلتني معقوله نفس الوقت اللي انا بفكر انيكها هو نفسه الوقت اللي هي فكرة تتناك مني
و بعدين داليا طول عمرها معجبه بنفسها و مفيش راجل يملي عنها و ومره صاروخ و بنت بلد و يعتمد عليها و جدعه جدا و تبيع نفسها علشان حبيبها و شهوانيه في الجنس احا يعني مره زي ما الكتاب بيقول
معقوله انا و هي اشتقنا لبعض في نفس الوقت
كل دا بيدور في عقلي
داليا / ازي يعني في واحده ست مش بتهيج من بزازها و اتكسفت و هي بتقولها و لقيتها بتقولي خلاص بقا مفيش احراج بينا و لقيتها بتاخد السيجاره من ايدي و بتقولي هات نفس
انا / انتي بتشربي قلتلي خفيف خفيف ابتسام الفقريه هي اللي خلتني احبه بتشربو مع جوزها
انا / بعد ما بصيت في عيون داليا و ماسك ايديها بقولها انتي اتساحقتي مع جارتك
داليا / بعصبيه انت بتقول ايه انت عبيط
انا / مش عارف ليه انا حاسس بكدا
داليا / يا لهوي عليك انت لسه فاكر
و في عنيها صدمه لما اتاكدت اني فاكر كويس منظرها مع صحبتها
واتاكدت اكتر اني لسه فاكر كل حاجه و تفاصيلها
انا / هي دي حاجه ممكن تتنسي
داليا / لازم ننسا احنا كنا لسه صغيرين و مش مدركين لتصرفتنا انا عارفه ان انا السبب للي انت فيه و شهوتك الغير طبيعيه بس مش عايزن نتهور يله يا حبيبي قوم نام يله و بكره نكمل كلامنا
وفعلا داليا قامت و دخلت تنام و سابتني انا هاموت عليها و منظر القميص والاندر هيجنني و منظر بزازها رغم انها كانت لابسه سنتيان بس الحلمه كان باينه
وفعلا قمت انا كمان علشان انام كانت الساعه و صلت ١٢ بالليل كنت حسيت اني محتاج اخد دش و فعلا دخلت الحمام اخدت دش و دخلت انام لكن للاسف مفيش نوم عمال اتقلب علي السرير قلت اتفرج علي فيلم سكس قبل ما انام و اضرب عشره علشان اعرف انام وفتحت الموبيل و بتفرج لقيت افلام سحاق
و كان منظر ابتسام جارة داليا اختي و كلامها معايا لما الحشيش كان عاجبها ثارني ودورت علي فيديو لا بنات مراهقه يعملو سحاق و دورت في الافلام الاتيني لانهم قريبين من اجسامنا شويه و كمان الشكل خصوصا البرازيلي منهم و لقيت فيلم لبنتين مراهقه بيمارسو السحاق و بدات اتفرج و لقيت نفسي بسرح و بفتكر داليا و صحبتها ناهد لما رحنا انا و هي نزرها و سابوني في الصاله و دخلو الاتنين غرفة النوم بحجة يقيسو الهدوم الجديده بتاعة ناهد
وانا ببص عليهم من خرم الباب شفت ولحسن الحظ السرير كان قدام الباب يعني كنت شايفم كويس جدا
ولقيت داليا عريانه ملط و كان عندها ١٥ سنه تقريبا
وناهد كمان ملط و قاعده ما بين رجل داليا و بتلحس كسها بنهم شديد جدا و داليا صوتها عالي و هي بتقولها كمان كمان يا شرموطه الحسي اكتر نيكي كسي بلسانك يا لبوه
ناهد / يا لهوي علي كسك يا داليا يجنن
داليا / عجبك كسي يا شرموطه
ناهد / عجبني وبس دا انا هفشخك
امممممممممممممممم كل دا زنبور يا لبوه دا اد بتاع اخوكي ههههههههههههههه
داليا / الحسي يا كسمك و ملكيش دعوه ببتاع اخوي
ناهد / يا بت دا عيل مش فاهم حاجه و لا هيفتكر حاجه خليه يلحسلك و يمتعك و ستر و غطا عليكي
و هو كدا كدا صغير
كل دا و انا بالفعل في الوقت دا كنت انا و داليا بنمارس مع بعض بس تقريبا مكنتش بتحكي حاجه لناهد
داليا / امممممممممممممم يا شرموطه الحسي جامد
نيكيني يا ناهد مش قادره هجيب
و ناهد تقوم تنام علي جمبها و داليا نايمه علي ضهرها
و تنام ناهد جمب داليا و تقولها
ناهد / انا معاكي يا قلبي هنيكك كل يوم هاتي بزازك دي اقطعهملك امممممممممممم
و تنزل ناهد بشفايفها و تاكل بزاز داليا و ايدها علي زنبور اختي داليا بتلعب فيه
وداليا مبقتش قادره و نفسها بيعلي و بتهيج اكتر و مره واحده صرخت و بتجيب عسلها علي ايد ناهد
و ناهد نزلت تلحس عسل داليا من كسها
وفوقت من سرحاني و انا مغرق البوكسر و ايدي لبن
و نمت نوم عميق وانا بفكر ازي هنيك اختي داليا
وازي هقدر استفيد من تامر
والموضوع نفسه بيطور بسرعه و مكنتش متوقع ان داليا لسه بتفكر في الموضوع دا ولسه شاغلها
دا اللي هنعرفه في الاجزاء اللي بعد كدا ملحوظه
في بعض الحوارات و وصف المشاعر مكتوبه بمعرفه صاحب القصه لانه اكتر واحد يقدر يوصف مشاعره و الحقيقه وانا بكلمه لقيته فاكر حاجات بالتفصيل
خصوصا ان تامر صاحبي انا كمان وهو سبب معرفتي بصاحب القصه انا بسمع من الاتنين
مع تحياتي المؤلف

الجزء الرابع
 
أكتب تعليق…
Comment
أكتب تعليق…

Mo3men

عضو
إنضم
27 أغسطس 2021
المشاركات
35
النوع
بتاع كله😉😉😉
تحفه اووووووى استمر و متعنا
 
أكتب تعليق…
Comment
أكتب تعليق…

كتابة موضوع أو تعليق له قواعد وقوانين يجب أن تتبعها حتى لا يتم حظر عضويتك

اقرأها من خلال هذا الرابط قواعد وقوانين المشاركة 

وللتذكير السريع

  1. ممنوع كتابة أرقام هواتف أو حسابات أي مواقع تواصل إجتماعي أو برامج شات
  2. يجب أن يحتوي موضوع على كم مقبول من الكلمات التكست
  3. ممنوع منعا باتاً وضع صورة قضيب بالتعليقات
  4. ممنوع عمل موضوع صور قضيبي 
  5. ممنوع نشر موضوع عبارة عن صورة بدون مقدمة مكتوبة
  6. يجب أن يكون عنوان موضوعك عبارة من الممكن أن يبحث عنها زائر في جوجل
  7. أي شيء تنشره لا يمكن حذفه بعد ذلك

المواضيع المتشابهة

أعلى